الاداره العامة : 2088111 -011
info@msajed.com
الجمعة, 29 رمضان 1438

كلمة فضيلة الشيخ فهد بن ناصر السليمان رئيس مجلس الادارة

‏إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا ،من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، ‏وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ،وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم ‏بإحسان الى يوم الدين، وسلم تسليما كثيرا اما بعد: 
فإن هذه البلاد المباركة هي منطلق عمارة المساجد  ((إن أول بيت وضع للناس ‏للذي ببكة مباركا وهدى للعالمين)) و أول ‏أعمال المصطفى صلى الله عليه وسلم عند وصوله المدينة النبوية هو بناء المسجد والعناية به حساً ومعنى ،وتبعته أمته في هذه العناية ،قرناً بعد قرن، وجيلاً بعد جيل ،حتى آلت الأمور في هذه البلاد الى الدولة السعودية الثالثة المباركة ، بقيادة مؤسسها الملك الصالح عبدالعزيز بن عبدالرحمن ال سعود ومن خلفه من ابنائه ،سعود وفيصل وخالد وفهد وعبدالله - غفر الله لهم - إلى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود ايده الله ،فشمرت عن ساعد الجد في عمارة المساجد والعناية بها، وآزرها في ذلك مواطنون صالحون، بذلوا من أموالهم واوقاتهم ما يحتسبون به الأجر من الله عزوجل في عمارة المساجد ،وتحقيق رسالتها السامية .


وفي اطار هذا النسق المبارك والعمل الصالح جاء إنشاء هذه المؤسسة الخيرية الرائدة ( مؤسسة الأعمال الخيرية لإعمار المساجد ) تحت إشراف وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بقيادة معالي وزيرها الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد ال الشيخ ،ومعالي نائبه الدكتور توفيق بن عبدالعزيز السديري، والتي تهدف إلى :
    1.    عمارة المساجد وصيانتها والعناية بها.
    2.    فتح المجال للمحسنين للمساهمة في عمارة المساجد وصيانتها وتسهيل أمورهم في ذلك.
    3.    تبني الدراسات والبحوث المتعلقة بالمساجد.
    4.    إقامة المؤتمرات واللقاءات حول عمارة المساجد وخدماتها.
    5.    دراسة أوضاع المساجد واقتراح الحلول المناسبة لمشكلاتها.
    6.    تقديم الدعم الإداري والفني للراغبين في بناء المساجد.

فقامت المؤسسة ولا تزال ولله الحمد والمنة بعمل مؤسسي في تحقيق ما اُنشئت من اجله، وما تصبو اليه من الخير في عمارة أحب البقاع الى الله تعالى، مستمدة العون من الله العلي القدير، ثم من حكومة هذه البلاد الطاهرة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ال سعود وولي عهده الأمين وولي ولي العهد حفظهم الله ورعاهم وجهود ابنائها الصالحين المخلصين.                     

وفق الله الجميع لما يحب ويرضى وصلى الله وسلم على عبده ورسوله نبينا محمد وعلى آلة وصحبه اجمعين.